Pullman Zamzam Madina - فندق فاخر - Spiritual Destinations

Spiritual Destinations


المدينة المنورة

ثاني أقدس مدينة في الإسلام بعد مكة، يقوم على أرضها الطاهرة المسجد النبوي الشريف، أحد ثلاثة مساجد يشد إليها المسلمون الرحال. مدينة آوت النبي (ص) ونصرته وأحبته فأحبها ودعا ربه فقال: “اللهم حبب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشد”، وللمدينة أسماء عديدة، منها: طيبة ودار الهجرة وقبة الإسلام. كانت بموقعها بين التلال والجبال بمثابة حصن منيع وملاذ آمن للنبي وأصحابه في أشد أوقات الحاجة والابتلاء. وقد مكث بها النبي (ص)، بعد الجهر بالدعوة، سنين من عمره يعبد الله ويدعو إليه ويدير شؤون المسلمين، فأصبحت معقل الإسلام ومشعل الهداية ومنطلق الدعوة إلى الله.

 

 

المسجد النبوي

تشد الرحال إلى ثلاثة مساجد؛ المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى. لذلك، فزيارة المسجد النبوي عبادة مستحبة في أي وقت، وصلاة فيه خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام حيث قال النبي (ص) «فضل الصلاة في المسجد الحرام على غيره مائة ألف صلاة وفي مسجدي ألف صلاة وفي مسجد بيت المقدس خمسمائة صلاة».

حرص الخلفاء والسلاطين والملوك على توسعة وتجديد المسجد على مدار السنين دون المساس بأي أثر تركه النبي (ص)، كالمحراب الذي كان (ص) يصلي عنده وجذع النخلة الذي اتخذه منبراً. وبنيت القبة الحجرية الرمزية على قبر النبي في عام 1476م، وتم طلاؤها بأول طبقة طلاء أخضر في عام 1837م. وقد شيدت هذه القبة فوق الحجرة النبوية التي تضم قبر النبي (ص) وقبري الخليفتين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما.

وبعد التوسعات المتتالية التي أجريت على مر العصور، يتسع المسجد النبوي في الوقت الحالي لحوالي 1.6 مليون مصلٍّ حيث يفد الحجاج والمعتمرين إليه على مدار السنة ليصلوا ويتعبدوا في نفس الأماكن التي صلى فيها الرسول (ص).

 

 

مقبرة البقيع

تعتبر هذه المقبرة واحدة من أكبر المقابر في العالم، وتقع على بعد بضع دقائق من الفندق. ويعني اسمها “الحديقة التي تضم أشجارا من مختلف الأنواع” وتسمى أيضاً جنة البقيع. وتحظى المقبرة بأهمية تاريخية عظيمة لأنها تضم رفات الكثير من أصحاب النبي رضوان الله عليهم والكثيرين من قرابته وآل بيته الطاهرين؛ ففيها دفن عثمان بن عفان وأمهات المؤمنين إلا خديجة وميمونة، ودفن فيها ابنه إبراهيم وعمه العباس وعمته صفية وزوجته عائشة وحفيده الحسن بن علي.

 

 

مسجد قباء

يقع بعيدا عن وسط المدينة وعلى بعد 15 دقيقة بالسيارة من فندق بولمان زمزم المدينة. مسجد قباء، أول مسجد بني في الإسلام. وقاد رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبو بكر رضي الله عنه عملية تأسيس المسجد وساعدا في بنائه في العام الأول من الهجرة. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقصد المسجد كل سبت ويصلي فيه ركعتين. فمن توضأ في بيته وأتى مسجد قباء وصلى فيه كان له أجر عمرة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم.

وللمسجد أربع مآذن – واحدة في كل ركن – وست وخمسون قبة. ويزين المسجد مشغولات بديعة من الزخرفة العربية. فإذا ما فرغت من صلاتك بالمسجد، يمكنك زيارة السوق الكبيرة القريبة وكذلك موقع بئر أريس أو بئر الخاتم الذي سقط فيه خاتم النبي من يد الخليفة الراشد عثمان بن عفان.

 

 

جبل أحد

هو أحد جبال الجنة وهو الجبل الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: “هذا جبل يحبنا ونحبه”. يقع جبل أحد شمال المدينة وكان موقعاً لأحداث الغزوة الثانية في الإسلام حيث كان النصر فيها قاب قوسين لولا مخالفة الرماة أوامر رسول الله (ص) وتركهم مواقعهم، فخسر المسلمون وجرح رسول الله (ص). وإلى جانب الجبل الشهير، تقع مقبرة شهداء أحد حيث يمكن لزوار المدينة زيارتها والدعاء للشهداء. تضم المقبرة رفات عم الرسول أسد الله حمزة بن عبد المطلب ومصعب بن عمير رضي الله عنهما. كما يستطيع الزوار الصعود إلى قمة جبل رومة للاستمتاع بإطلالة رائعة على المنطقة المحيطة.

الوصولaddress

Spiritual Destinations
Amr Bin Al Gmoh Street Madina, 41499 Madinah
Kingdom of Saudi Arabia
الهاتف: (+966)148210500
فاكس: (+966)148211889
البريد الإلكتروني: H9245@accor.com

google_map
  • spiritual-destinations
احجز غرفة
احجز غرفة
close